تتمة لموضوع الانبياء اليوم موضوعي عن عظمة النبي محمد صلى الله عليه و سلم عليه افضل الصلاة والسلام

محمّد بن عبد الله بن عبد المطلب يعتبره المسلمون رسول الله للبشرية كافة ليعيد الناس لتوحيد الله وعبادته على ملة إبراهيم ، ويؤمنون بأنه خاتم النبيين والرسل . عند ذكر اسمه ، يُلحِق المسلمون عبارة صلى الله عليه وسلم لما جاء في القرآن والسنة النبوية مما يحثهم على الصلاة عليه ، ويزيدها بعضهم صلى الله عليه وآله إتباعًا لما ورد في عدد من الأحاديث ، وكذلك يضيف المسلمون السنة الصلاة على أصحابه أحيانا .

ولد في مكة في شهر ربيع الأول من عام الفيل قبل ثلاث وخمسين سنة من الهجرة ، ما يوافق سنة 570 ميلادياً و52 ق هـ. وبعض المصادر تقول أنه ولد عام 571م ولد يتيم الأب وفقد أمه في سن مبكرة فتربى في كنف جده عبد المطلب ثم من بعده عمه أبي طالب حيث ترعرع ، وفي تلك الفترة كان يعمل بالرعي ثم عمل بالتجارة . تزوج في سن الخامسة والعشرين من خديجة بنت خويلد وأنجب منها كل ذريته باستثناء إبراهيم . كان حنيفياً قبل الإسلام يعبد الله على ملة إبراهيم ويرفض عبادة الأوثان والممارسات الوثنية . يؤمن المسلمون أن الوحي نزل عليه وكُلّف بالرسالة وهو ذو أربعين سنة ، أمر بالدعوة سراً لثلاث سنوات ، قضى بعدهن عشر سنوات أخر في مكة مجاهراً بدعوة أهلها وكل من يرد إليها من التجار والحجيج وغيرهم . هاجر إلى المدينة المنورة والمسماة يثرب آنذاك عام 622 وهو في الثالثة والخمسين من عمره، بعد أن تآمر عليه سادات قريش ممن عارض دعوته وسعى إلى قتله؛ فعاش فيها عشر سنين أخر داعياً إلى الإسلام ، وأسس بها نواة الحضارة الإسلامية ، التي توسعت لاحقاً وشملت مكة وكل المدن والقبائل العربية، حيث وحَّد العرب لأول مرة على ديانة توحيدية ودولة موحدة، ودعا لنبذ العنصرية والعصبية القبلية .